أودي A3 سيدان

جديد السيارات . ahlamz منذ 4 سنوات و 6 شهور 173 0
أودي A3 سيدان

بعد طول إنتظار، قدمت أودي فئة السيدان من صغيرتها A3 ودعمتها بمعظم ما طالما ميز سيارات أودي عن غيرها. أما وصولها الى منطقتنا، ففي بداية العام القادم

يوم قدمت فولكسفاكن الجيل الأول من سيارتها غولف عام 1974، لعبت هذه السيارة دوراً ريادياً إذ كانت المقدمة التي إنطلقت منها سيارات الهاتشباك التي لاقت على مدى العقود الأربعة التالية رواجاً هائلاً في مختلف الأسواق العالمية، خصوصاً أن هذا النوع من السيارات وبالأخص في حال كان مزوداً بخمسة أبواب بدلاً من ثلاثة، يلعب دوري السيارة الشبابية الرياضية والسيارة العائلية التي توفر المطلوب منها، سواء كان إستعمالها في المدن المزدحمة أو على الطرقات السريعة التي تربط بين هذه المدن. ومن هذا المنطلق، قررت الشقيقة أودي عند وضع رسومات الجيل الأول من سيارتها A3 أن توفرها حصرياً بفئة الهاتشباك ولتطلقها عام 1996 مسجلة معها مبيعات وصلت قبيل إطلاق نسخة السيدان منها والذي تم مؤخراً، الى أكثر من 3,5 مليون سيارة، أي ما يعادل حوالي 20 بالمئة من مبيعات أودي الإجمالية. وفي وقت يوفر عدد كبير من الصانعين نسخ سيدان من سياراتهم الهاتشباك الصغيرة، كان على أودي أن تقوم بالمثل ولتقدم فئة السيدان من A3 التي يمكن وصفها بالقول أنها ستكون واحدة من أهم سيارات السيدان الصغيرة ـ المترفة إبتداءً من الربع الأخير من العام الجاري وذلك في الأسواق الأميركية والآسيوية والشرق أوسطية حيث لا يزال المستهلك يعتقد أن طرازات الهاتشباك ليست إلا سيارات إقتصادية، في وقت يبدو هذا المستهلك مستعداً لشراء هذه السيارة في حال كانت مزودة بصندوق أمتعة تقليدي.

 

ومع A3 سيدان أو A3 ليموزين كما يطلق عليها الألمان، قررت أودي إتباع سياستها التصميمية المعتمدة مع كل من A4 وA6 وA8، أي أنها قررت أن تكون A3 بمثابة فئة مصغرة من A4 ولدرجة يمكن معها ركن السيارتين جنباً الى جنب وإغفال أن A3 أقصر منها لـ A4 بمعدل 23,6 سم فقط، خصوصاً أنها مبنية على قاعدة A3 سبورتباك التي يصل طولها الى 236,6 سم والتي نتج عنها سيارة يزيد طولها عنه لطول A3 سبورتباك بمعدل 15 سم، في وقت يزيد عرضها بمعدل 5 سم ترتفع الى 8,8 سم بالنسبة للإنخفاض الذي طرأ على إرتفاعها والمقارنة هنا لا تزال مستمرة مع A3 سبورتباك. وفي هذا السياق، شددت أودي على الوزن المنخفض لسيارتها هذه كونه من أبرز مقومات الإستهلاك المتدني وهذا ما أدى بها الى إستعمال الألومنيوم المعالج في غطاء المحرك وبعض مكونات التعليق الأمامي ولتتمكن على الأثر من خفض وزن A3 سيدان المزودة بمحرك الـ 1,4 ليتر الى حوالي 1250 كلغ.

 

أما على صعيد المحركات، فستنحصر الخيارات بمحركات الأسطوانات الرباعية ومنها محرك 1,4 TFSI المزود بجهاز بخاخ مباشر مع توربو وسوبر تشارجر إرتفعت معهما قوته الى 140 حصاناً عند 5000 دورة في الدقيقة وعزم دورانه الى 250 نيوتن متر يمكن إستخراجها بين 1500 و3500 دورة في الدقيقة وهذا ما يمكن A3 سيدان المزودة بهذا المحرك من التسارع من الصفر الى 100 كلم/س في 8,4 ثانية ولتصل بعدها الى سرعتها القصوى البالغة 217 كلم/س.
أما المحرك الثاني، فمن نادي محركات الأسطوانات الأربع المتتالية ولكنه بسعة 1,8 ليتر وعلى غرار المحرك الأصغر، نال هذا المحرك جهاز توربو يعتمد في عمله على غازات العادم مع سوبر تشارجر غير مباشر ليتمكن على الأثر من توليد قوة 180 حصاناً يمكن إستخراجها  بالكامل وبسهولة في حال تم إبقاء المحرك بين 5100 و6200 دورة في الدقيقة. ومن ناحية أخرى، يمكن لهذا المحرك أن يولد 250 نيوتن متر من العزم ولكن بين 1250 و5000 دورة في الدقيقة. ومع التقارب في دوران المحرك عند محاولة إستخراج القوة القصوى والعزم الأقصى، يتدنى الوقت الذي تتطلبه A3 سيدان المزودة بمحرك 1,8 TFSI للتسارع من حالة الوقوف التام الى 100 كلم/س الى 7,3 ثانية في وقت ترتفع السرعة القصوى الى 235 كلم/س. وتنتقل قوى المحركين عبر علبة تروس أوتوماتيكية سباعية النسب تعمل بقابض فاصل مزدوج الى العجلتين الأماميتين الدافعتين واللتين تخفيان خلفهما تعليقاً يعتمد على قوائم ماكفرسون الإنضغاطية المعززة بشعب سفلية وقضيب لمقاومة الإنحناء والغوص يقابلها في الخلف تعليق يقوم على مبدأ الوصلات الرباعية.

 

وعلى الرغم من أن A3 سيدان تنتمي الى قطاع السيارات العائلية الصغيرة الحجم، إلا أن أودي لم تساوم في جودة المقصورة التي تعتبر من أفضل ما يتوفر ضمن هذا القطاع. فالأقسام العلوية من لوحة القيادة وبطانات الأبواب ملبسة بجلود مطاطية ذات جودة عالية يقابلها خلائط بلاستيكية جيدة النوعية في الأقسام السفلية. وفي هذا الإطار، لا يمكن إغفال الجودة التصنيعية التي تتوفر عادة في سيارات شركة الدوائر الأربعة والتي تستمر في A3 سيدان والتي تبدو بوضوح من خلال الوصلات الدقيقة بين مكونات المقصورة التي تتحلى بمساحات داخلية كريمة لأربعة أشخاص يمكن إضافة راكب خامس اليهم ولكنه لن يشعر بنفس مستويات الرحابة والراحة في موقعه الوسطي في القسم الخلفي من المقصورة الذي يليه صندوق أمتعة تقليدي يتميز بحافة تحميله المنخفضة التي تسهل عمليتي تحميله وتفريغه، خصوصاً أن حجم هذا التحميل يزيد بمعدل 10 بالمئة عنه لحجم تحميل A3 سبورتباك ليبلغ 425 ليتراً يمكن زيادتها الى 880 ليتر في حال طي ظهر المقعد الخلفي كلياً.
وفي الداخل، تركز A3 سيدان كثيراً على البساطة التصميمية والمساحات المسطحة وهذا ما يرفع الإحساس بالرحابة، خصوصاً أن مصممي أودي ركزوا على سهولة إستعمال مكونات المقصورة بحيث يبدو التعامل مع هذه المكونات سهلاً وسريعاً ولا يتطلب رفع النظر عن الطريق إلا في البداية وريثما يتأقلم السائق مع موقع مفاتيح التحكم التي تجدر الإشارة الى أنها مثبتة في الأماكن التي يتوقع المرء إيجادها فيها.

 

يذكر أن A3 سيدان ستبنى في مصانع أودي في النمسا في منطقة غيور كما سيتم بناؤها أيضاً في المكسيك وفي مدينة فوشان الصينية حيث تبني أودي مصنعاً يفترض به أن ينتج حوالي 100 ألف سيارة سنوياً مع نهاية العام الجاري. أما الأسعار المبدئية لـ A3 سيدان التي يفترض أن يبدأ تسويقها في الشرق الأوسط خلال الربع الأول من العام القادم، فستبدأ من حوالي 25050 دولار للفئة المزودة بمحرك 1,4 ليتر مقابل 30000 للفئة المزودة بمحرك 1,8 ليتر. أما فئة 1,8 TFSI كواترو المندفعة بالعجلات الأربع، فيفترض أن يبدأ سعرها من حوالي 32500 دولار أميركي.

التعليقات (0)

كن أول من يعلق على هذا الموضوع.

بإمكانك الدخول بواسطة أسم المستخدم أو بريدك الألكتروني

- أو -